الإعتراف الدولي لإبادة جنس الأرمن

للحصول على معلومات مفصلة يرجى زيارة  www.genocide-museum.am

 ما هي الإبادة الأرمنية؟

إن عمليات الترحيل الإجبارية والقتل الجماعي بصورة مبرمجة في أعوام الحرب العالمية الأولى في تركيا العثمانية يتم تسميتها بالإبادة الأرمنية. تم تنفيذ عمليات القتل الجماعية في مختلف مناطق القيصرية العثمانية من قبل حكومة تركيا الفتاة. أول صدى دولي حول هذه الأحداث ورد في البيان المشترك الذي أصدرته فرنسا وروسيا وبريطانيا العظمى في مايو عام 1915 حيث تم فيه وصف العنف الذي تم القيام به ضد الشعب الأرمني بـ"جريمة مرتكبة ضد البشرية والحضارة". وإعتبرت أطراف البيان حكومة تركيا الفتاة بأنها المسئولة عن الجريمة المرتكبة.

لماذا تم تنفيذ الإبادة الأرمنية؟

عندما بدأت الحرب العالمية الأولى إن حكومة تركيا الفتاة بسعيها في المحافظة على بقايا القيصرية العثمانية التي كانت قد أصبحت ضعيفة نهجت سياسة التعصب التركي وهي إقامة قيصرية تركية شاسعة التي بانتشارها حتى حدود الصين كانت ستشمل على القوقاز وجميع الشعوب الناطقة باللغات التركية في آسيا الوسطى. كان ينص البرنامج على تتريك جميع الأقليات القومية. وكان يتم النظر إلى السكان الأرمن بأنهم العقبة الرئيسية على سبيل تنفيذ ذلك البرنامج.

رغم أن قرار ترحيل جميع الأرمن من الأناضول كان قد تم إتخاذه في أواخر عام 1911 إستخدم حزب تركيا الفتاة بداية الحرب العالمية الأولى كفرصة مناسبة لتنفيذ ذلك.

كم كان عدد الناس الذين إستشهدوا أثناء الإبادة الأرمنية؟

عشية الحرب العالمية الأولى كان يعيش في القيصرية العثمانية أكثر من مليوني أرمني. تم قتل حوالي مليون ونصف المليون أرمني خلال فترة أعوام 1915-1923. وجد النصف مليون الآخر الملجأ في مختلف الأقطار.

آلية تنفيذ الإبادة

 إن الإبادة هي تنظيم إبادة الناس بصورة منظمة، والهدف الأساسي من ذلك هو وضع حد للكيان الجماعي لهم. لذا وبهدف تنفيذ المجزرة كان من الضروري وضع برنامج منظم والآليات الداخلية لتنفيذه وهذا الواقع يجعل الإبادة جريمة على مستوى الدولة، لأن الدولة فقط لديها جميع الاحتياطات المماثلة التي يمكن إستخدامها لتنفيذ هذه السياسة.

 إن 24 إبريل عام 1915 بدأ بالاعتقالات (في الأصل في عاصمة القيصرية العثمانية إسطنبول)، وفيما بعد بالقضاء على مئات المثقفين الأرمن بدأت المرحلة الأولى لعملية القضاء على السكان الأرمن. وفيما بعد بدأ الأرمن المنتشرون في العالم إحياء 24 إبريل كيوم ذكرى ضحايا الإبادة الأرمنية.

 المرحلة الثانية أي "الحل النهائي" للمسألة الأرمينية بدأت بدعوة 300 ألف رجل أرمني للخدمة في الجيش التركي الذين تم فيما بعد نزع أسلحتهم وقتلهم من قبل زملائهم العسكريين الأتراك. المرحلة الثالثة للإبادة بدأت بالقضاء على النساء والأطفال والشيوخ وترحيلهم إلى الصحراء السورية. أثناء فترة الترحيل قُتل مئات آلاف الناس من قبل العسكريين والشرطة التركية ومجموعات قطاع الطرق الأكراد أما الآخرون ففارقوا الحياة نتيجة الجوع والأمراض الوبائية. تعرض آلاف النساء والأطفال للعنف. وتم إرغام عشرات آلاف الناس على إعتناق الدين الإسلامي.

   وفي النهاية، إن المرحلة الأخيرة من الإبادة الأرمنية هي نفي حكومة تركيا بصورة قاطعة عمليات الترحيل الجماعية والمجزرة الشاملة التي تعرض لها الشعب الأرمني في وطنه.على الرغم من الاعتراف الدولي المستمر من الإبادة الجماعية للأرمن وقد خاضت تركيا باستمرار قبول الإبادة الجماعية للأرمن من قبل أي وسيلة، بما في ذلك تزوير للحقائق التاريخية، والحملات الدعائية، والضغط، والخ... 

الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الجنسية المزدوجة التأشيرة الالكترونية نماذج التأشيرات