السياسة الخاريجية

تهدف السياسة الخارجية لجمهورية أرمينيا في تعزيز الأمن الخارجي للبلد، والحفاظ على الظروف الخارجية المؤاتية لتنمية البلاد، وتقديم مواقف أرمينيا في الساحة الدولية. ورفع الكفاءة  لحماية مصالح أرمينيا  و مواطنيها في الخارج وتعميق المشاركة في المنظمات والعمليات الدولية، وتعزيز التعاون مع الدول الصديقة والشريكة، وكذلك حل المشاكل الإقليمية، وخلق جو من التعاون.

واحداً من أهم أهداف السياسة الخارجية لأرمينيا هو ضمان تفهم المجتمع الدولي لمواقف أرمينيا، فضلا عن تقديم الدعم لهم.

واحداً من المهام الرئيسية للسياسة الخارجية هو التسوية السلمية والعادلة لقضية كاراباخ، على أساس تقرير المصير لشعب أرتساخ.

وسوف تستند مسألة تسوية نزاع ناغورني كاراباخ على المبادئ التالية:

  • ينبغي الاعتراف بحق تقرير المصير لشعب أرتساخ من قبل المجتمع الدولي وينبغي خلق الظروف لتحقيق ذلك،
  • ينبغي ضمان سلامة سكان كاراباخ والحدود التابعة لها،
  • لابد من وجود حدود مشتركة بين  جمهورية أرمينيا  و جمهورية ناغورني كاراباخ.

ينبغي أن يتضمن الاتفاق بين جميع أطراف النزاع في ناغورني حلولا لجميع المشاكل والآليات التي من شأنها ضمان تنفيذ تلك الحلول في حزمة واحدة.

تصر أرمينيا على تعزيز وتعميق الشراكة والعلاقة الخاصة المتحالفة مع روسيا، على أساس العلاقات الودية التقليدية بين البلدين.

وتعلق أرمينيا على أهمية  تطوير وتعميق الشراكة الودية وتعزيز التعاون مع الولايات المتحدة.

وهناك أيضاً واحدة من أولويات السياسة الخارجية لأرمينيا هو التكامل مع الأسرة الأوروبية، على أساس الالتزامات المتعهده بها في إطار التعاون مع الهياكل الأوروبية والمنظمات  والقيم المشتركة.

إن أرمينيا تعلق أهمية كبيرة على العلاقات الطبيعية مع جيرانها. حيث تسعى إلى إقامة علاقات على أساس الشراكة  والحدود المفتوحة، وتكون دائما على إستعداد لإجراء حوار هادف.

الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الجنسية المزدوجة التأشيرة الالكترونية نماذج التأشيرات